حالات إنسانية

ناشد المواطن فارس ال منصور والد طفل الحد الجنوبي محمد ال منصور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين وولي ولي العهد حفظهم الله

تم إسقاط إسمه من الضمان الإجتماعي بالرغم من أنه المورد الوحيد الذي كان لديه, أسرته مكونة من 7 أفراد لا يوجد فيهم موظف, الكبير طالب في الجامعة والبقية بلا عمل.

أسرة من 10 أفراد يسكنون بيتاً صغيراً ودخلهم المادي لا يتعدى ما يتقاضونه من الضمان الإجتماعي, عائلهم طاعن في السن والأم مريضة وأحد الأبناء يخضع للعلاج في أحد المستشفيات بالرياض.

فني أجهزة طبية يعمل بمستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي بالرياض, والده متوفى وشقيقه من جنود الوطن على الحد الجنوبي, وأسرته في نجران بأمس الحاجة إليه.

منذ سنة وثمانية أشهر وهو على هذه الحالة, في غيبوبة ويتنفس من خلال الجهاز, وكما قيل عنه من المرضى المجاورين له “لا أحد يعتني به ولا يزوره أحد إلا فيما ندر ومحول من الشرطة أو له قضية في الشرطة أو شيء من هذا القبيل, إضافة إلى أن جهاز الأكسجين يسقط منه أحياناً وتصدر عنه أصوات مؤلمة, ويستغرق وقتاً بعد قضاء حاجته إلى أن يأتي من ينظفه”.

ما يعنينا في الأمر كونه إنسان وبحاجة إلى الرحمة والإنسانية حيث بالإمكان وضعه في مكان مخصص يجد فيه الرعاية الطبية التي تستدعيها حالته لا أقل ولا أكثر, وهو أبسط حقوقه كإنسان.

عمر ابنتها خمسة أعوام ومعاقة, قرر الأطباء وجود ماء في بطنها وحصاة في مرارتها, وغير قادرة على علاجها لقسوة ظروفها.

الصفحة 4 من 5

tahnoon logo 02 03

كاتب وروائي

ناشط وناقد إجتماعي

القائمة البريدية :

لتكون على اطلاع دائم بكل ما هو جديد لدينا أدخل بريدك هنا

عدد الزوار :

287778
Today
Yesterday
This Week
Last Week
This Month
Last Month
All days
18
801
2370
277580
53957
43605
287778

Your IP: 54.92.128.223
2017-07-26 00:44